Wednesday, January 9, 2008

53) من لها ؟

يا حبيبتي يا مصر يا مصر أتتذكرون تلك الأغنية
من لها ؟ من للزعامة الضائعة ؟ من لنصرة مصر ؟ من لحشد جهود الشعب لخير الشعب والحكام معاً ؟ من لها ؟
في جريدة المصري اليوم بتاريخ 31/12/2007 نهاية عام هل تكون نهاية الصمت والاستكانة في الجريدة في الصفحة 19 كان حوار مع دكتور سليم العوا وكما تعلمون أني أقدر هذا الرجل وأقدر فكره ولغته العربية النقية من الشوائب وأحببت أن أنقل بعض الفقرات من الحوار
العناوين الرئيسية قضية الوطن تحتاج زعامة .. نعم سيدي فمن تقترح لها .. نعم سيدي هل تقبل الزعامة أنت ان طالبك بها شعب مصر ؟ أم تؤثر السلامة ؟ مجرد سؤال
من حق الشعب أن يلوي ذراع الحكومة في حالة انتخابات حرة !! من أين تأتي الحرية
في جزئية .. فيما يخص العمارة المنهارة بالاسكندرية نوه بالآتي
" عليك أن تتأمل تصريحات الحكومة بأن الخطأ من المحافظ السابق المحجوب بينما يرى أهالي الاسكندرية وأنا منهم أن المحجوب .. كان رجل الشارع السكندري يصدقه ويثق به .. والآن يفسدون كل ما حققه
"بلدنا بتتقدم بينا " استنكر ركاكة اللغة في شعار الحزب الوطني
وعن النخبة قال " النخبة اهتمت بمشكلاتها .. وأساتذة الجامعة لا يلتقون مع الطلاب .. ومقاهي المثقفين .. النخبة انقطعت عن قواعدها"
وعن اصلاح الأمة وكيفيته قال " لا أقبل بأي ثورة عسكرية .. المشروعات الصغيرة أساس النهضة
وعن الأحزاب " شريكة مع قاتلها وراضية بالموت.. لا يا سيادة الرئيس اسرائيل ليست مهمة لك بل شعبك هو المهم ... عندما تصدر 7 مليار متر مكعب غاز تقوم بثورة .. الى نهاية الحوار
ولو اني أعتز بشخص الكتور سليم ولكن أظل أتساءل فمن لها ؟؟
الصحافة تقول مهمتنا كشف الحقائق وليس التغيير
الاعلام يقول مهمتنا توضيح الصورة وليس التغيير
الدعاة مهمتنا التوجيه وليس التغيير
فمن لك يا مصر ؟؟ نعم أفديك نعم أفديك
دكتور سليم عل كلماتي تصلك في يوم ما نعم ننصح ولكن هل تكون لها هل تبذل جهد وتضحي من أجلها وان تركت ساحة الفتوى لغير القادرين عليها هل تعود لساحة الفتوى بدلاً من تتركها للمدعين .
هل تعود يا رجل القانون والدين والشريعة للمعترك السياسي هل تصرخ معنا عايز حقي .. ده وطني .. أرضه لي وثرواته لأولادي وليس للغريب العدو .
كن لها سيدي .. كن لها

2 comments:

appy said...

معلش عاوزة اسال سؤال واحد يمكن الاقى اجابه له هنا تفتكر احنا شعب من القاعده الى القمة مؤهل للديمقراطيه والحقوق اللى بنطالب بيها

L.G. said...

عزيزتي أبي
ممكن طبعا تسألي ونسأل الله العون على الاجابة
في رأيي مفيش حاجة اسمها شعب مؤهل للديمقراطية وحقوق نطالب بيها المسألة في العدل وده المفروض مكفول حتى لغير العاقل يعني مش مهم فاهم سياسة ولا لأ لو حتى نخبة بسيطة من الشعب فاهمه كفيلة ان الحكم يطبق وأعتقد مبدأ الشورى وأسلوب انتقال الخلافة في عهد الخلفاء الراشدين كان ديمقراطية
أيوة حتى أفقر الناس وأجهل الناس فاهميين ان لهم حقوق وعليهم واجبات