Wednesday, June 4, 2008

146) عود بخور


تسبيحات .. عود بخور


أشعلت عود بخور من العنبر .. فأنا أحب رائحته ووجدتني وكأني أسبح مع دخانه في طرق متعددة تهت فيها عن نفسي وأخذت أتابع حركات الدخان وكأني انفصلت عن واقعي للحظات أتأمل فيها تحركاته . تعجبت من أن دخان عود البخور يكون لونه أبيض مع ان العود لونه داكن بينما الشموع البيضاء لون دخانها أسود !! ـ


تابعت دخان البخور في سباحته الى اعلى وأمعنت النظر له .. رأيته يتشكل وكأنه خصلات شعر امرأة جميل انسيابي غاية في النعومة .. لحظات وتغير وأصبح موجات من نور تحلق لأعلى في اتجاه ضوء الغرفة ولا يستطيع مخلوق أن يوقفها عن التحليق عاليا..وجدت تلك الموجات من الدخان المعطر الأبيض تحوم حولي بنعومة وبطء وكأن الوقت توقف في لحظة تناغم بيننا وكأننا أصدقاء من نور .. نعم كانت لحظة قدسية تستطيع فيها أن تلمس وتشم وتشعر وتبصر عظمة الخالق سبحانه فقط في رائحة دخان عود البخور . ـ


أخذت الموجات الدخانية المعطرة تسبح نحوي وكأنها غطاء حريري يدثرني برقة ونعومة فتجعلني أكثر جمالا وطهراً
ثم أخذت تدور فرحة في دوامات راقصة وكأنها تسّبح الله ثم تنحل لخيوط نورانية وتبتعد وتتلاشى في هدوء عجيب
شعرت وكأنها أحياناً تقف في الهواء.. تلك الخيوط وكأنها بيت شعر ينتظر لكي أقرأه وأفهم معانيه . ولكني فقط كنت أتوقف متأملة له.. عاجزة عن فهم سر حبي لتلك الموجات العطرية من عود بخور

أود أن أسمى ابنة لي عنبر .. لأنه سيرتبط اسمها في ذهني بتلك الحالة الروحية الجميلة التي أستشعرها مع تسبيحات ... عود البخور
كل شئ في ملكوت الله يسبح ولكننا لا نفقه تسبيحهم .. فقط نتأمل .ـ

دمتم لي

23 comments:

الباحث عن الحقيقة said...

انقل لكم تحياتي وتحيات الزميل ابن حجر العسقلاني
برضه جبنا سيرتك في اللقاء الاخير من يومين

جميل ان الاشياء البسيطة تثير في داخلك معاني روحانية كبيرة
تحياتنا

L.G. said...

أشكرك
لأني مسكت مين كان على المدونة دلوقتي
تحياتي لكما
في الانجليزية مقولة
so little can mean so much
ممكن شئ بسيط للغاية يحمل معاني عميقة جدا اذا فكر فيها الانسان

دائما أول تعليق يكون له أثر في النفس لأنه يدل على المتابعة باهتمام مما له أثر في نفس أي شخص

تحياتي لكما وجعل الله جمعكما محمودا وأنا مسامحة في النم

Salwa said...

الله

جعلتيني أحلق معك بين سحابات البخور

وارتحلت معها

الله عليكي

جميل بجد

ربنا يحفظك عزيزتي

L.G. said...

روحي اشتري حبة واتجني معايا وبحلقي في السقف زيي يا سلوى :))

Omar El-Tahan said...

حييييييييييييييييييييييييي

انا جاي وجايب معايا اقماع بخور مسك وعنبر .... و صندل و ورد .. آجي ولا ألف وأرجع تاني؟؟؟

تحياتي عالموضوع الرائع الذي أخذني في ثواني لبيت السحيمي بس من 150 سنة بس

حالة رائعة من التفكر ... وان شاء الله تجيبي بنت وتسميعا عنبر وابوها يدخل عليكوا يلاقيكوتا ضاربين راسكوا في السقف ...

بتعملوا ايه؟؟

اصل البخور يا بابا ... ماله يا بنتي؟؟

بيطلع خيوط جنب بعضيها وبتقف وتمشي تاني ..

الووو السراية ؟؟ محتاج عربية بسريرين من عندكم حالاً .. تك

أنا طبعاً باهزر .. لكن تأملاتك الرائعة لا يفهمها الكثيرون ممن ينظرون نظرة مادية عملية للدنيا ... ولكن بمثلك تظل الحياة عطرة.

L.G. said...

أستاذ عمر
طبعا حعلم ولادي الجنون لو كانوا عقلين مش حيقدروا يعيشوا في مصر أصلا

ولو إني ماليش قوي في الهزار بس ماعلينا
لي صديقة قرأت ذلك الموضوع على الورق وضحكت فتعجبت ولكنها أوضحت قائلة القليل جدا من الناس سوف يفهم مثل تلك الكتابات

ولكنها تدويناتي وفكرت أن اغلق التعليقات لكي لا يسوؤني كلام الآخرين
على كل حال هي مجرد كلمات مثل دخان البخور ستذهب في صمت ولكن في حالة صعود

Omar El-Tahan said...

من قال أنها ستذهب ؟؟ وما الداعي لإغلاق الردود !!! كلماتك التي قد تبدو للبعض عجيبة تبدو للكثيرين و أنا منهم إطلالة على واحة يانعة وسط صحراء قاحلة.

المادية البشعة المنتشرة تجعل من مدوناتك هبات من نسيم عليل وسط لفحات من لهيب ما يحيط بنا من كل الجهات.

علميهم الجنون إن كان السمو فوق المادية جنوناً.

و اعتذر عن المزاح في ردي الأول لو ضايقك ... أنا أردت به تخفيف الجو لا أكثر .. ولكني معجب للغاية بهذا الموضوع ... ذكرني أسلوبك فيه بأسلوب جمال الغيطاتي في أحد كتبه المنشورة في سلسلة اقرأ وهو يتكلم عن جزء من تاريخ القاهرة.

أحييك على هذه المدونة واستمري ولا تيأسي ... فكل صاحب فكرة أو مبدع كان غريباً وسط قومه.

Jana said...

بصى يا ال جى يا حبيبة قلبى
انا قريت التدوينة دى كذا مرة
وزى ما قلتلك قبل كده
فى حاجات من جمالها ....باخاف تعليقى عليها يشخبطها
عارفة حكمة
لا تفقد هيبة الصمت برخيص الكلام
اهى حاجة شبه كده

حتقوليلى امال بتعلقى ليه دلوقتى؟؟
حاقولك باعلق على ردك على الزميل العزيز عمر
يعنى ايه خفتى تسوؤك ردود البعض
اقلبى ادوار التدوينة السابقة
واتفضلى على الشيزلونج يا حلوة

لو انتى مش حاسة بقيمة اللى بتكتبيه
كفاية انه عاجبنا ....
امال بنيجى هنا ليه
طراوة مثلا!!!!؟؟

شوية ثقة بالنفس بقى
وورينا تأثير الجبال على عزيمتك
لا تترددى....اكتبى ما يحلو لكى وما تشعرينه
لأنه بيطلع احلى كلام

الجلسة الجاية على الماسنجر بقى
عشان عيب الدكتور ينام قدام المريض
تصبحى على عنبر.... يا قمر

منى said...

اهلا يا ام عنبر
تعرفى انى برضه بحب البخور
فى جو معين كده
ويا سلام لو قاعده لوحدى
بس حكايه النظر الى اعلى دى كنت بعملها من شباك العربيه ايام الجامعه
واقضى الطريق من المنصوره لبلدنا باصه على السحب وتغير اشكالها والةوانها واتعجب واقول سبحان الله كل يوم نفس الطريق ونفس السما بس كانها حاجه جديده فى كل لحظه
يمكن كنت بحس المعانى دى
بس عمرى ما كتبت عنها بالجمال ده
يااااااه
فكرتينى بالذى مضى
تحياتى يا جميل

Dr-hema said...

البخور ورائحته الجميلة

من الأشياء التى تبعث فى النفس البهجة والراحة النفسية والسعادة


د/هيما

مدحت محمد said...

اه
رائحة البخور

انا مدمنها بجد

مع القرءان وبالذات قبل صلاة الجمعه

مش بحب اولع بخور بالليل لانى ايام ثانوى
كنت بذاكر على ريحة البخور بالليل على الفجر كدة

مكنتش قاعد لوحدى

ارواح ونستنى من ساعتها مش بحب اولع بخور بالليل بس بعشقه جداااااا

appy said...

عارفه انى كمان بحب البخور والعنبر بالذات بس عمرى ما شوفت الترابط ده خالص هبقى اركز وحشتينى خالص

L.G. said...

لا تفقد هيبة الصمت برخيص الكلام
جنى
فينا من الكلام الكبير ده ايه الددر دي أستاذ عمر شرحه
بصراحة تعبت من اللاك الكبير العربي الفصيح يعني وبجد مش هزار معدتش بستوعب زي زمان
أشكركم على الاهتمام بالرد والتوضيح

L.G. said...

منون الحنون
كنت ببحلق من شباك العربية بس في النجوم من بلدنا للمنصورة وأنا صغيرة وصوت الصراصير يا سلام وريحة الفلاحين

كانت أيام

انت عبرتي في تدوينة سابقة ما بعد الصعود لأعلى
تعالوا بس اسكندرية يا جماعة وحعملكم مرشد سياحي وببلاش بس تعالوا

L.G. said...

دكتور هيما
أوجزت فأعجزت :))
اوعى تكون دكتور بشري وبتكلم المرضى كلمتين وبس
حضورك شرفني بجد

L.G. said...

أستاذ مدحت
بلاش بليل خلينا في النهار بس ممكن تكون ملايكة مش حاجات تانية بس انت خليك مع العنبر والمسك وبلاش الورد والياسمين

ادعيلنا بأه كل ما تنور عود بخور
مرورك زاد المدونة عطر بخور :))

L.G. said...

أبي
قلت حتيجي اسكندرية ومجتيش على فكرة دورت على مدونات للجيب ملقتش عندي لو عرفتي نزلت فين في اسكندرية سيبيلي رسالة بالمكان
اسكندرية السنة دي شكلها حتبقى زحمة خالص

L.G. said...

من باب التهيييس

ببعت لنفسي كومنت عشان يزيد العدد حلاوة روح يعني

ايه يا ال جي بخور ايه ده من الفضا موراكيش حاجة تعمليها ولا ايه قومي نامي أحسن

L.G. said...

يا ال جي
أنا مش عاجبني المدونة دي المفروض تسميها مدونة الصدمات كل يوم بحال وبتكتبي في المحال
شدي الرحال

L.G. said...

19
عقبال ال100 وخمستاشر

سيبك المهم عدد المواضيع
دي انتي حلنجية كل شوية تروحي تقري البروفايل بتاعك من الالف ليكي خمس ومية
شكلك بتحبي التقلية
على البركة يالي باسمك مستخبية

L.G. said...

21
أيون عارفاكي
بتحبي الارقام الفردية
شكلك النهاردة قرفانة من العيشة ديه
يا بنتي انت أصلا ملكيش دية
في الاعالم المصري وحده في منك مليون وألف وعليهم مية

Mahmoud Bahgat said...

اذا احترقت المادة مع وجود لهب اسود مدخن ذلك لوجود بها نسبة من الكربون

أما اذا كان لون الاحتراق ابيض دل ذلك على ان المادة المحترقة
تتكون المادة الفاتية من الكربون و الهيدروجين لكن نسبة الكربون بها اقل من الاولى

البخور حالة من التسامى و السفر كنت بحب أمسك البخور و ألف بيه فناره تتوهج و الدخان يلف من حوالية و بعدين أجرى وراه أشمه بأنفى و كنت أجرى و انا ماسكه عشان ينتشر فى كل حتى فى البيت
أيام من زمان مولعتش بخور اروح اولع واحد لانى بجد نسيت رائحته

L.G. said...

محمود
:) فكرتني بولاد اختي لما اشعل عود بخور لازم كل واحد يولع واحد ويقعد يلف بيه في الشقة ويجري وراه يشمه وبالنسبة لهم ده شئ جميل قوي .. انصحك بالمسك والعنبر من اجمل الروائح
مرورك اسعدني
تحياتي