Wednesday, November 4, 2009

اليوم


اليوم
اليوم يوم مولدي يزيد فيه عمري عاما وينقص فيه عاما .لم أعد أهتم لهذا اليوم كثيرا لأن كل أعوامي متشابهة تحمل نفس الأحداث والأشخاص أجدها مثل ورقة الكربون التي تقل كفاءتها في الطباعة يوما بعد يوم ويجب علينا التخلص منها لأنها أصبحت بلا فائدة تذكر اليوم أكتب في المدونة لكي لا ألقي بالورقة وأحاول أن أبقيها يوما آخر علىّ أستطيع الحصول على ورقة جديدة . أيضاً لأكسر حالة الجمود بالمدونة لذا اليوم سأكتب لنفسي بما يدور بعقلي بدون تفكير .
مما أسعدني اليوم كثيراً ..ذهبت لشراء لب من طرطوسية في محطة الرمل وهي معروفة لأغلب السكندريين ووجدت عندهم لب خشب وسألت البائع صغير السن نسبيا هل يكون مذاقه مثل اللب الأسمر فقال لي لا مختلف تماما وأعطاني حفنة منه لأتذوقه فشكرته قائلة واحدة تكفي للتذوق وأخذت واحدة واشتريت البعض ولكن البائع وضع لي الحفنة السابقة زيادة وحسن معاملة منه فشكرته لذلك .وايضا ذهبت قبلها بيوم لشراء كاتشب من أحد المحال وبعد أن أخذ البائع مني المال وجد أن الكاتشب قد نفذ فأصر أن يعطيني العبوة الصغيرة الوحيدة المتبقية عنده بلا مقابل . ما يسعدني في تلك الحادثتين أن الناس تطبق السنة الشريفة بعلم أو عن غير علم بالفطرة .. نعم الفطرة السليمة تتفق حتما مع السنة الشريفة وأجد كلمة الحبيب محمد تترد في أذني
الخير في وفي أمتي الى يوم الدين فأفرح بتلك الكلمة جدا
أيضا أن الناس يجدون في بشاشة تجعلهم يعاملوني بلطف أدعو لهم بسببه ولو علم كل بائع كم تؤثر تلك اللفتات البسيطة وتجعل المستهلك يذهب اليه لمجرد تعامله الطيب معه لإلتزم الجميع بطلاقة الوجه ورقة اللفظ خاصة في البيع والشراء
أحب المطر وأحب أني من مواليد شهر نوفمبر وأحب أني من مواليد يوم الجمعة وعلى ما روت أمي في وقت صلاة الجمعة تحديداً وأشعر بفضل المولى علىّ في ذلك عظيم وأني كنت هينة الوصول الى الدنيا فلم تتألم أمي كثيرا . أجد في ذلك سعادة كبيرة
أحب السماء في صفائها وفي أحزانها ودموعها واحب أن الله رزقني بنافذة كبيرة في مكان عملي أنظر للسماء منها وأسمع صوتها وأناجيها
أحب أمي وأحب النظر لوجهها والنور الذي يدور حولها
أحب إخوتي وأجد في أولادهما حب صاف شديد يكاد يذهب بنياط قلبي عندما يغيبون عني
أحب صديقاتي وأدعو للجميع من أساء لي ومن حفظني في قلبه
أحب من أحببت يوماً لأني ذقت معني الحب وعرفت معنى السعادة ولو للحظات لم تدم كثيراً
أحب أني أحب الله وعباده ومخلوقاته
أحب ذكرى أبي العطرة التي عندما يتحدث الناس بها تتنسم رائحة النبل والأخلاق السامية
أحب الحقيبة الجلدية الصغيرة وهي كل ما تبقى من أبي في منزلنا بعد سنين تصل لسنين عمري بأكملها .. فتحت الحقيبة منذ أيام قليلة ووجدت تشابها كبيرا بيننا في الميول الدراسية فقد كان يحب الأدب والفيزياء مثلي ووجدت شهادة تقدير له في كرة السلة وحصول مدرسته على المركز الأول في مسابقات المدارس. شهادة الخدمة العسكرية وأنه كان مؤهل للعمل كسائق في الحروب وتقديره قدوة حسنة
أحب كل ما أحب بقوة وشغف وعنفوان وهو شئ يفتقر إليه العديد من الناس
أحب قدر ما أحب أن ألقى الله بوجه كريم لا تشوهه الذنوب كنت أحب أن أكتب ولكني أشعر أني في زمن صمتي الآن

----
لحظة سكون .......... ماذا علق في ذهنك عزيزي القارئ مما قرأت الآن ؟؟؟
====
تحياتي في يوم ميلادي
تحية لمصطفى أمين رحمة الله عليه لأنه أسماه عيد الحب النسخة العربية
اللهم اجعل خير أيامي يوم ألقاك

15 comments:

Appy said...

كل سنه وانتى طيبه يا ست البنات

L.G. said...

ابي
ربنا يخليك لي دائما قارئة لأني أسعد عندما أجدك تهتمي بزيارة مدونتي حقا

ربنا يخليكي ادعيلي أبقى كمان ست الستات :))

sherif omar said...

بجد انا مبسوط جداً بكمية الحب اللي ف المقالة
و كل سنة و انتي طيبة و عبقال 1000545455465 سنة

Shimaa Gamal said...

كل سنة و إنتى طيبة و يا رب عقبال سنيين كتير حلوة فى الخير

سلوى said...

كل سنه وانت طيبه وبخير وصحه وسلام

ايه اللي دار في زهنى ؟
ممممممممممممم
بصى
انا ابتسمت
كنت سعيده بمساحه الحب في حياتك
وسعيده بكل اللي ذكرتيهم

ربنا يديم عليكى هذا الحب

L.G. said...

شريف
أشكرك وانت طيب بس الرقم ده كبير قوي معرفتش أأقراه مع اني محاسبة

==================
شيماء
وانت طيبة نفسي اشوفك مرة معدية على الماسينجر كده ولا حاجة ابقى اظهري من وقت للتاني

================
سلوى
زعلانة منك كنت عايزة أسمع صوتك مش نسيبي تعليق في المدونة
ومساحة حب ايه يا جماعة دي رقعة صغيرة عايزة تكبر والباقي لسه فاضي
:)

رحــــيـل said...

كل سنة وانتى طيبه هى متأخره هنا
مع انى قريت البوست من اول مانزل بس بعيد عنك انتى عارفه بقى كنت فى غيبوبه صمت

أحب كل ما أحب بقوة وشغف وعنفوان وهو شئ يفتقر إليه العديد من الناس

هنيئا لكي هذا الحب
اعتقد انه ما يهون علينا الحياه

L.G. said...

رحيل عودا حميدا يا بنتي
ازيك وحشتيني كنت في سيرتك مع نسرين وبقولها المدونين بداوا يقعوا من ذاكرتي

يهون مين ده هو ده اللي بيصعبها علينا
ربنا يرحمنا

منى said...

كل سنه وانتى بكل خير يا لولو
ويا رب السنه الجايه تكون كل امنياتك اتحققت واكتر كمان بما فيه الخير
اسفه جدااا ع التاخير

طبعا وحشاااانى جدا

L.G. said...

ربنا يخليك يامنى وانت كمان وحشاني مش ناوية تحودي على اسكندرية مرة كده
معلش مبقعدش على النت الا متأخر قوي أو الصبح بدري قوي
مسير الحي يتلاقى يا منون
حبى وتحياتي

KHALED said...

كل سنة و إنتى طيبة
و شكراً لترك علامات الإستفهام

دى علشان عيد الميلاد

أرق تحية

موناليزا said...

كل سنة وانتِ طيبة ياجميلة ولو انها متأخرة شوية:)

L.G. said...

خالد
واضح كل اللي اسمهم خالد بيرسموا كويس :)) خالد ابن أختي بيرسم حلو برضه
شكرا على التحية الرقيقة والتورتة وارجو أن تعود للزيارة

موناليزا
وانت طيبة وبخير يارب اشكرك مجئ الأصدقاء ولو متأخرين أفضل من انتظارهم حتى حين
:))
مودتي

مصري بالغربة said...

كل سنه وانتي طيبه
مدونتك رائعه بجد

L.G. said...

مصري بالغربة
كنت استنيت نوفمبر السنة دي :))
على العموم شكرا على مداخلتك
تحياتي