Monday, January 9, 2012

190) ذكري مجنونة جداً


لحظة جنونية :)

في ذاك البرد القارس جالسة انا في الصالون أمام الحاسوب والساعة تخطت الثالثة صباحاً ببعض دقائق .. وعلى الرغم من أني على موعد في الصباح الباكر مع احدى صديقاتي لقضاء بعض المهام .لكني لا أستطيع أن أنتزع نفسي من على كرسي التدوين لأقوم وأتمتع بدفء  البطانية  بداية تلك اللحظة الجنونية جاءتني عندما كنت أتكلم مع أحد الأصدقاء وأتساءل لم يعتقد البعض أني رجل فرد قائلا لأن اسم إل جي لا يعبر عن أنثي فرجعت لتدوينة لي تفسر سبب الاسم وكانت باللغة الانجليزية . 

ذكريات قديمة جدا 

كان هناك برنامج إذاعي أحبه اسمه أخبار قديمة جدا على موجة الشرق الأوسط .. فيه كانوا يذيعون أخبار قديمة جدا وكنت أجده برنامج  جميل يربطك بالماضي الذي لم نعشه .. عندما ذهبت للتدوينة الخاصة بتعريف اسمي وجدت تدوينات منها تدوينة تسأل عن سر الحياة مجرد سطر .. ولكن أجمل ما في تلك التدوينة تجاوب بعض أصدقائى بالتعليق عليها فيما يزيد عن حجم التدوينة الصغيرة جداً .. قرأت تعليقاتهم وفجأة ..

حنين .. حنين .. حنين 

انا دايبة فيك حنين :)) نعم في التدوين وذكرياته القديمة فأخذت نسخة وارفقتها في نوت صغير على الفيس بوك ووجدت تجاوب من الصديق  عصفور المدينة والصديقة جنى الجنتين  فصدمتني الفكرة التي تثبتني على كرسي التدوين الآن برغم توقف الدم عن الوصول لأطراف أصابع قدمي ( الصقعانة جدا جدا جدا ) حيث تحذرني والدتي من أن أنسل بجانبها ليلا لأشفط الدفء من قدميها بعد جلوسي أمام الحاسوب مما يؤدي لتجمد اطرافي 
ولكني غلبني الحنين لكم يا أصدقائي فأخذني تيار الحنين الجارف لعالم التدوين وتحملت البرد لأني فكرت لم لا أزور تدوينات قديمة جداً لهؤلاء الأصدقاء الأعزاء وأترك تعليق خاص جدا عندهم على تلك التدوينات فلنحيي معا عالم التدوين 

فلنحيي معا عالم التدوين 

عند أبي بلانت دخلت على تدوينة  سنة جديدة سعيدة  وتعجبت من القدر حيث أنها تدوينة تتكلم عن الآمال والأمنيات لها وللبلد وللمدونين  وكانت تدوينة جميلة
وعند محمد شلبي او عصفور المدينة وجدت تدوينة هي تاج اجاب عنه تحت اسم  اكسير تفاؤل  وكان بالفعل كذلك تقرؤه فتزداد تفاؤل وسعادة :) مما تقرأ 
 بعدها دخلت عند ابن حجر العسل وعقلاني في مدونته المشتركة مع الباحث عن الحقيقة مدونة  استراحة الكاشفة وكنا جميعا نحبها وتدوينة كسر البلاص على جوايز الميكروباص  ومن العجيب انها من اكثر التدوينات التي علقت  بذهني حتى الآن مازال أثرها معي واقرا ما يكتب على كل السيارات وسعدت عندما وجدت سلوى صديقتي الفائزة الأولى فيها 
 بعدها ذهبت لجنى الجنتين نسرين حلقة الوصل التدوينية لي ووصلت لتدوينة جميلة جدا وأنثوية جدا جدا كانت تحت عنوان سابو ... أحمر  أعجبتني ووجدتني في كل كلماتها وكأننا كبنات نسخ من بعضنا البعض تتكرر مع رتوش قليلة
 واخيراً مرايتي يا جماعة سلوى طوق الحرية وتدوينة  الأول وهي عن أول تاج وصل لها وتقريباً وكأني كتبت التدوينة بانامل سلوى قبل ان أعرفها .

إحساسي 

إحساسي اني أشكر هؤلاء الأصدقاء الخمسة أبي ونسرين وسلوى وعصفور المدينة والعسقلاني لأنهم كانوا من خير الأصدقاء على الأقل لمدة 4 سنوات حتى الآن ويزيد لم أجد منهم إلا كل خيروسعادة ذاك احساسي 
أشهد الله أني أحبهم في الله وأتمنى لهم كل خير وسعادة لهم ولأبنائهم ولأحبائهم وذويهم لأنهم أدخلوا السرور على قلبي 
حتى الآن عشان القر يعني :))) اللهم ربنا ثبتنا على ذلك من مودة واحترام متبادل بيننا 
هذه التدوينة تعني لي الكثير حقاً هي احساس تملكني وذكرى مجنونة جداً لم أستطع أن ادخل لأنام حتى أتمم تلك المهمة بقراءة تدويناتهم القديمة والتعليق عليها ثم عمل تاج للذكرى مرصع بتلك الجواهر التي صنعتها أيديهم وأضعه على رأسي قبل أن أنام 
الآن ساذهب للنوم وأنا ملكة متوجهة على عرش التدوين لأني بالطبع ستهم وتاج راسهم برضه 
وأدعو أن يكون شهر يناير لسنة 2012 عام لإحياء عالم التدوين 

من هنا من الاسكندرية ودرجة الحرارة 15 مئوية وانا بعيدة عن البطانية 
احييكم 
سماح نصر 

16 comments:

علاء سالم said...

السلام عليكم

تدوينة جميلة وأمنية إحياء المدونات والعوده للكتابة بتراودني وأكيد بتراود كل المدونين اللي عاشوا فترة إزدهار التدوين وبنوا العالم الإفتراضي الجميل دا بأقلامهم وأفكارهم واللي أصبحت الآن في أغلبها ذكريات وإن بقيت الصداقة .

بالنسبالي أنا : فلم أهمل مدونتي حتى اليوم ولكني غيرت نشاطها من ساحة للرأي وتبادل المعرفه بيني وبين المدونين إلى ساحة لنشر الشعر والأدب والأخبار ورأيي فيها للمتصفحين العاديين للإنترنت
فلم يعد من المدونين من يتصفح ويعلق ويكتب كسابق عهدنا

L.G. said...

عليكم السلام
أول تعليق أشكرك نعم بقيت الصداقات وتاه منا التدوين نفسه من أجل ذلك أدعو لإحياؤه بيننا بأن نتذكر تدويناتنا القديمة ونزور تدوينات قديمة لأصدقائنا
لأن أول قطفة كانت أحلى عشان كده رجعت لسنة 2007 عند كل أصدقائي البدايات القوية
خلينا نرجع شوية لأيام زمان
شكرا على التعليق يا علاء

Empress appy said...

راح ابكى من الفرحه قد ايه التدوين جميل بس قد ايه الغربه بنت انبوبه بتخلينى اتوقف عن الكتابه تماما لانها حياه بلاستيك عيشاها تخيلى مفيش فيها ذكريات كل ذكرياتى فى مصر فى بلدى وانا كمان على فكره بحبك جدا وبحس فيكى بالهدوء اللى بفتقده فى حياتى لاصاخبه لفترات طويله

عصفور المدينة said...

تتوقف الكلمات وتعجز عن التعليق على تلك الحالة الرائعة من الحنين والتفاؤل والمودة

اللهم ربنا ثبتنا على ذلك من مودة واحترام متبادل بيننا

أحسن الله إليك كما ملأت اليوم تفاؤلا
Long Grasses

عصفور المدينة said...

تعليق آخر للمتابعة عن طريق الإيميل

سلوى said...

اسمي مكتوب :)

جميله التدوينه اوى اوى
والجميل فيها حاجتين
الاولي
انى حاسه بروح حلوة جواكي وانت بتكتبي
زي طفله تلهو في بستان الماضي مع كتير من الحنين والبراءه

والتانيه
انك ولأول مرة تكتبي اسمك
ولأول مرة هقدر اقولك ع المدونه

تدوينتك جميله سمسمتى *_-
ربنا يسعدك يارب ويفرح قلبك دايما
شوفي اد ايه التفاؤل وروح الفرحه حلوة
قدرتي بكلمات بسيطه جميله تنقلي احساسك ده لكل اللي هيقرأ البوست
كسبتي فينا ثواب يا شيخه ههههه
روحي ربنا يفرحك دايما ويسعدك ياااااااااااااارب

L.G. said...

رحاب .. أبي وأمي :))
فعلا التدوين جميل ومش حياتك انت بس اللي بلاستيك كلنا بقينا كدع عشان الأمل ي التغيير بيضعف حتى ثورة شعب مغيرتش حاجة لحد دلوقتي عايزاك تروحي تقري التعليق وترجعي تقري تدويناتك القديمة يمكن تلاقي رحاب في السكة مهما كان موقعها الحالي انت متغربة في بلد غير بلدك احنا متغربين جوة بيوتنا ووسط أهالينا

سلوى said...

والله فكرتيني بالتدوينه بتاعه التاج ده
والله ضحكتيني جدااااااااا
شوفتي موضوع السلطانيه ده هههههه

L.G. said...

عصفور هصفور
بجد انا تفاءلت جداً لما قريت التدوينة القديمة بتاعتك جدا وسبحان الله حستها منة من الله للتدوينات التي وقع اختياري عليها عندكم انتم جميعا كل منها زادتني تفاؤل ده معناه اننا كنا نفسيا أفضل ليه الحزن ملانا تفتكر السن ؟ طبعا انت بس اللي بتكبر في السن احنا آخرنا 18
اعرف أنه احيانا الصمت يحمل من المعاني أكثر من صفحات
:) ومتقلقش بعمل زيك عشان اتابع التعليقات
صمتك وكلامك يا سيدي يحمل من المعاني الجميلة الكثير أبهج الله ايامكم وأسعدني بوجودكم في حياتي
تحياتي

L.G. said...

سولي سولي
عشان تنبسطي انت ونسرين اهه اللي عايز يناديني باسمي براحته
يمكن انت اللي بتفاؤلك ونجاحك خلتيني مبسوطة الأول احنا مراية بتعكس كل الاحاسيس عند بعض
وبجد حاولوا تشجعوا حملة احياء التدوين وروحي زوري تدوينات قديمة عند أصحابك من 2007 كان العصر الذهبي للتدوين واتركي تعليق يالا قوام مش نجحت خلاص خدك زيرو في المدونات

سلوى said...

حاضر حاضر

بس في ناس كتير غابت وناس اختفت للأسف

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

يا الله ... انت رجعتينى لمرحلة فعلا من أجمل مراحل حياتى

التدوين دة حالة فعلا فريدة من نوعها ... حاجة كدة تشبه لما بنسمع مسلسل فى الراديو ... إحنا اللى بنرسم كل التفاصيل فى عقلنا ... منتهى الحرية

أنا تقريبا كنت باستهلك فى اليوم أربع أو ست ساعات أتابع و أقرا و أعلق و أكتب ... و المواضيع اللى كنت باكتبها كانت بتستهلك منى أسابيع و ربما شهور فى إعدادها ... بصراحة كان مجهود صعب عليا إنى أستكمله خصوصا إنه بعيد تماما عن تخصصى لكونى مهندس إلكترونيات

بس الفترة دى الواحد اكتسب كمية معارف و علاقات و شخصيات فعلا رائعة

إيقاع الحياة السريع و المسئوليات اللى على كتف الواحد بتخلى الواحد حاسس إنه دايما بيجرى ... بيجرى يا إما بيهرب من شىء ... أو بيجرى عشان يوصل لشىء ... المشكلة إنه لازم يجرى .. اللى بيقف بيخسر كتير ... و الزمن بيتجاوزه

بس فعلا ... أحييكى بشدة على اقتناصك اللحظة الحلوة دى و كتبتى التدوينة الجميلة دى

ربنا يجعلنا دايما حَسَنِى الذكر عند الناس و ربنا يرضى عنا

قولى آمين
:)

L.G. said...

آمين يا بن حجر
بس المهم تساعدني في الحملة بتاعة احياء التدوين ولو بتعزني صحيح لازم تزور 5 تدوينات قديمة عند اصحابك من 2007 كده بالله عليك وتسيب تعليق
ممكن ابسط حاجة تحط هدف كل يوم تدوينة قديمة اديها نص ساعة ماشي مستنية انك تفتح الاستراحة من جديد وتقولنا اخبار الباحث
تحياتي

Anonymous said...

حلووووه جداااااااااااااا
ومفيش احلى بجد من الذكريات المجنونه والاحلى انى دخلت الموقع ده وعرفت اتعامل معاه :D

L.G. said...

طبعا أنومنينس ديه
هبة صاحبتي يا جماعة فتحتلها الغير معرف مخصوص عشان هي مش مدونة
جت رجلك اهه في المدونات مالكيش حجة بأه
انا عارفة هي السبب في سهري بليل

ربنا يسامحك يا هبة

Anonymous said...

ههههههههههههههه ان شاء الله ربنا حيسامحنى
ده السهر ده بيطلع الافكار الجامده كلها والمدونه دى دليل على كلامى
مع تحيات هبه منير