Tuesday, May 13, 2008

137) لحظة سكون

في حياتي هناك الكثير من لحظات السكون
حتى أنك تتخيل أنني مخلوق مجنون
نعم
لا أتحرك لا أتكلم لا أشعر لا أتألم
فقط أسكن مكاني بلا حراك
عذرا لتأخر التدوين
لعطل في الجهاز
وكذلك ليأسي من التغيير
سأوافيكم حالما أكتب شئ جديد
دمتم لي

4 comments:

Salwa said...

إيه ده

أنا علقت هنا قبل كده
راح فين التعليق

المهم لسه بتقولي مفيش فايده
نفس الكلام اللي قلناه آخر مرة

خليها على الله يا عزيزتي

المهم

تفتكري كام واحد بيمر بنفس لحظات السكون دي

المهم إنها تكون مجرد لحظات
فالحظات مهما طالت بتنتهي

دمتى بكل خير

ra7eel said...

ال جى

طالت اوقصرت تلك اللحظات ستمر
ولكن لا تبدى استسلامك لها
دعيها امر بأدنى الخسائر
دعيها لا تأخذ وقتا مما تستحق
الكتابة منفسنا الوحيد احيانا
فلا تقضى عليه
فى انتظار انفجار لحظات السكون تلك على اوراقك وهنا على مدونتك

تحياتى وحبى صديقتى العزيزه

L.G. said...

لحظات السكون يا سلوى لما تبقى فوق السحاب بصه على الدنيا من بره

كتير المدمنين كتيير الصراحة :))
=====================
رحيل
يا سارة مش زعلانة بس عارفة لما تقولي مريحة شوية مش عايزة أتكلم تقفي مع نفسك كده وتتأملي
هو ده

Mahmoud Bahgat said...

الحمد لله لم اصا لهذه المرحلة بعد فانا فى أسوأ حالاتى النفسية اصرخ او اتحرك لكن اسكن دى مش ممكن ابدا
بس مش معقول لا اتألم دى طب على الاقل الم داخلى