Wednesday, June 29, 2011

184) طبيب العــائـــــلة

بسم الله الرحمن الرحيم 
قال تعالى في سورة الإنسان 
" إنا هديناه السبيل إما شاكراً وإما كفوراً " 

 أنعي إلى نفسي وإلى كل من عرفه أو طيبته يده بإذن الله دكتور شريف قطري ..طبيب العائلة منذ سنين عمري الأولى . أول ما عرفته كان جراحا بمستشفى المواساة وكان  يواسي كل الناس ومع أنه ينحدر من عائلة كبيرة كان يحب الفقراء ويعطف على المرضى جميعهم من يعرف ومن لا يعرف 
تلك الآية الكريمة كانت شعاره في الحياة وكان يحتفظ بها في مكتبه الكائن بمحطة الرمل بالأسكندرية . كلما ذهبت إليه مع أحد أقاربي للعلاج كنت أستزيد منه علماً بالحياة وبكيفية معالجة أيامها الصعبة . كم كان باسماً دائماً في وجه المرضى كم كان عطوفاً وخيراً 
كان يتقاضى حتى وفاته ثلاثون جنيهاً للكشف .. طبيب زميل كلية الجراحين الملكية ومدير قسم الجراحة بمستشفى المواساة سابقاً ..  كان يتقاضى ثلاثون جنيهاً مبرراً ذلك بأن هناك من لا يستطيع دفع حتى ذلك المبلغ ولم يوافق على رفع المبلغ حتى توفى 
كان يقول لي : على المرء في بداية حياته أن يعرف شئ عن كل شئ ثم يعرف كل شئ عن شئ واحد 
كان يقول لي اذا أعطاني الله القدرة على جراحة التجميل فلم لا افعل سواء كان المريض رجل أو إمرأة وسواء كان الجرح في مكان ظاهر أو مخفى أجمله قدر استطاعتي 
كان يقول لي لا تخافوا من المرض ما دمت حياً أرزق بعدها من الممكن أن تقلقوا 
عندما مررت بفترات احباط شديدة وكنت ألجأ له بحكم الصداقة بيننا مع الفارق في السن ثبتني قائلاً مررت بفترات شك في الدين ولكني كنت أجد سعادتي وراحتي في الصلاة كنت أجد النور في وجهي ووجه كل من يرجع من العمرة فعرفت أنه الله وقلت لنفسي لن يفهم الفخار أبدا صانعه كذلك الانسان فلا تجهدي عقلك فقط سيري في طريق الله .
كنت أسأله عن سر نجاحه فيما يخفق فيه أطباء آخرون قال لي كل مريض على طاولة العمليات أعتبره جزء من عائلتي وأتعامل معه على هذا الأساس فأبذل أقصى  
استطاعتي . 
أهداني كتاب الأحاديث القدسية وعندما كان مدير للمواساة خصص مكاناً كمسجد فيها وجعل جزءاً بالمجان وكان يرى أن الجزء الاستثماري ينفق على الجزء المجاني وهذا سر البركة في المستشفى وأقيل منها لأن بعد يوم عمل مرهق لم يقف عندما دخل عليه شخص لم يعرفه .. اتضح أنه وزير 
كان يقول لي لابد أن يعين في أي مكان من هو أكبر من الكرسي لكي لا يستعبده الكرسي 
عندما ذهبت إليه يوماً وجدته يقول لي :" حتوحشيني يا سماح " تساءلت وقلت له  ما بك فأجابني أن الطبيب الماهر مصاب بالسرطان وفي مرحلة متأخرة وأنه يقدر لنفسه ستة أشهر . فرددت عليه قائلة أو آتاك الله علمه بالأقدار لا تتألى على الله وما تعلم نفسي ماذا تكسب غداً وقد أمضي قبلك . 
ورزقه الله من العمر بعدها ستة سنوات قام خلالها بعمليات منهم اثنين من أصدقائي وأحمد الله أنه توكل على الله ولم يخضع لعلاج كيماوي وكان يشرب الليمون للعلاج 

يوم علمي بمرضه ذهبت للنوم بجانب والدتي وكنت أبكي كما لم أبك من قبل وكان خالي في المراحل الأخيرة من نفس المرض ولم أبكيه بنفس القدر وخافت على والدتي وقالت لي ستمضين قبله من شدة بكائي كنت لا أستطيع التنفس 
لأني سأفتقد رجل من أنبل ما يكون الرجال وطبيب من أمهر الأطباء كانوا أفراد عائلتي يحضرون من القاهرة ليعالجهم وحتى من لجأ لطبيب كان وزير صحة ولم يفده لجأ له وقام بعمل عملية جراحية باخراج ورم 8 كيلو من جسد شاب في الثانوية العامة وهو الآن في الثلاثينات وأب لأسرة 
كان يقول لي أنا أدعو له كل يوم في صلاة الفجر !!! الطبيب هو الذي يدعو للمريض وأتعجب هل ابن خالتي يدعو للطبيب الذي عالجه  مثلما يدعو هو له ؟؟
 كان رجل أنعم الله علينا بمعرفته وابتسامته في وجوهنا 
كان دائماً يقول لي أني أستحق في حياتي شخص مميز للغاية بقدر تميزي كان يواسيني عندما أشكو له 
مات صديقي .. رحل عني .. مات طبيبي 
كان في آخر أيامه في العناية المركزة وكنت أخجل من التطفل على عائلته وزيارته ودعوت الله كثيراً أن أودعه 
كم كان الله رحيماً بي حيث تلطفت علىّ ابنته وسمحت لي بزيارته مرتين في الأولى لم يشعر بي نهائياً وفي الثانية نظر لي وسألته ابنته : هل تعرف من هذه يا والدي وأومأ برأسه علامة الايجاب ولم أتمالك نفسي وقبلت يده تلك اليد التي سخرها الله لخدمة آلاف من الناس كان يقول لي أنه قام بحوالي مائة ألف عملية جراحية أو يزيد  كانت رائحة يده لا تفارقني لعدة أيام 
توفي عني صديقي الحبيب دكتور شريف قطري 
أرجو منكم قراءة الفاتحة والدعاء لرجل لطالما أدخل السرور على قلوب عباد الله 
في ذلك اليوم السابع والعشرون من رجب لنتذكر اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا بلطفك وعنايتك رمضان .
أستودعك الله يا صديقي
سماح

تذكروا مدونة لم أعرفها الا بعد رحيلها وكانت أيضا في شهر رجب وسبحان من يذكرني بها فقط لأدعوا لها كل عام في موعد وفاتها شيكو أونلاين
تلك ثلاث تدوينات كانت لقاءات لي معه في وقت فراغه

اللهم أسألك أن تغفر لعبدك شريف وترحمه وتغسله بالماء والثلج والبرد وتوسع مدخله وتنور له قبر وتجعله له روضة من رياض الجنة اللهم أدخل السرور على روحه كما أدخل السرور علينا حال حياته اللهم فك عنه الكرب كما فك عن بعض عبادك كرب الدنيا اللهم برحمتك الواسعة ولطفك العظيم تقبله في دار الخلد واجعله من أهل الجنة وارزقه وايانا رؤية الحبيب المصطفى 
آمين يارب العالمين 

10 comments:

موناليزا said...

البقاء لله

إنا لله وإنا إليه راجعون

ربنا يرحمه ويغفر له ويجعل قبره روضة من رياض الجنة

nadia said...

البقاء لله


العزاء ان شاء الله يوم السبت في مسجد القائد ابراهيم بالاسكندرية.

L.G. said...

البقاء في دين محمد
أشكرك موناليزا واجاب الله دعوتك وقيد لنا من يدعوا لنا وقت احتياجنا للدعاء

نادية
علمت بموعد العزاء أشكرك وأشكرك مداخلتك
كتب الله لنا السلامة من فتن دنيانا واصبرنا على فقدان من نحب

شفـقــة و إحســــان said...

اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فسيح جناته امين يارب العالمين
بجد انا سعيدة اوى بيكى وباخلاصك وحبك للراجل ده ربنا يباركلك
انتى عارفة انا مين؟؟
انا شفقة صاحبة مدونة شفقة واحسان

L.G. said...

عزيزتي :) شفقة واحسان
نعم أعلم مدونتكما وأعجبتني فكرتها جدا وأتمنى لكما دئما السعادة وراحة البال عشان تكتبولنا أكتر وأكتر

الطبيب ده كان أكثر من طبيب يعالج جراح الجسد كان يعالج الأرواح التي تمرض الجسد عندما تمرض هي
لا أشعر نهائيا بموته وكأنه مازال يبتسم في وجهي كل يوم حقا كم هي جميلة ذكراه
شكرا لدعائك له وادعو الله أن يقيض لنا من يدعو لنا مثله مع قلة أعمالنا من الخير
بارك الله لك وأتمنى رؤيتك في اقرب تجمع تدويني

يا مراكبي said...

رحم الله طبيبكِ العزيز

وجزالكِ الله خيرا على وفائكِ وتقديركِ له هكذا

وجعلُه الله في ميزان حسناتكِ

L.G. said...

تواجدك يا مراكبي في مدونتي دائما يسعدني
لو كنت عرفته لما توقفت يوما عن الدعاء له
أشكر دعاءك

wessam said...

من الجميل بل من النادر انك تجد حد بالوفاء ده الله يرحم امواتنا اجمعين

Menna said...

البقاء لله وحده
وانا لله وانا اليه راجعون
تقبل الله دعائك له و غفر له و ادخله فسيح جناته

L.G. said...

وسام ومنة
أشكر دعائكم وأيضا مروركم وتعليقكم الكريم
رحمة الله عليه هذه الأيام توافق يوم وفاته رحمه الله رحمة واسعة وجزاه عن كل مرضاه خيرا