Saturday, March 29, 2008

118) عيوني

عيوني .. بحر فيه تغرق كل السفن
عيوني .. نافذة تنظر منها الى الجنة
عيوني .. تقتل وتحيي قلوب عاشقة
عيوني .. لا يسلك في دروبها إلا ذو بصيرة
عيوني .. مغمضة لحين إشعار آخر
عيوني .. وجعوني من الكتابة

5 comments:

appy said...

عيونى وجعونى من كتر ما بدور عليكى
ههههههههههه
بجد كنت فى مود حلو وفجأه هزرتى حرام عليكى بجد انتى دماغ

الربان said...

تحياتي

ما أجمل لغة العيون...و الكاتب كمال الشناوي رحمة الله كان له قول مشهور:

عنيك بتوجعني.... يقولها حين يري العيون الجميلة....

و علي فكرة الدكتور علي المفتي رحمة الله كان استاذ امراض العيون و كان شاعرا


تحياتي و ارجوك...لا تغمضي عينيك...


تحياتي و تقديري

L.G. said...

أبي
سلامة عيونك وهو ده يا ستي اسمع علم التصادم أجيبك في مود وأرجعك في مود تاني أي خدمة :)
========================
سيدي الربان
مش الشناوي ده بتاع لا تكذبي ؟
بما ان عنيا بتوجع الناس قفلت عليها وعشان متشوفش وجع الناس
مداخلتك لها ثقل في الميزان
أشكرك

ملكة بحجابى said...

جميلة اوى المدونة بصراحة مابقتش عارفة اعلق على ايه واللا ايه من كتر التوبيكس اللى عجبونى وبعد ماخرجت منها رجعتهلها تانى لانى مش بخيلة وانتى تستحقى يتقالك بجد
chapeau
وربنا يوفقك
صحيح سبب اولى لاعجاى بيكى هو انى لقيت فى البروفايل بتاعك انك اليكساوية اقصد
اسكندرانية انا بعشق اسكندرية وبعتبر نفسى منها ( مش غلاسة يعنى ) بس بعشقها ومسيرك لما تنورى البلوج بتاعى هتلقى فيها توبيك عن اسكندرية
هرجعلك تانى
اكيد مش هتكون اخر مرة
تقبلى مرورى
ملكة بحجابى

L.G. said...

ملكة بحجابي
زيارتك بعد سنة كيف لم ألتفت لذاك التعليق الجميل
سبحان الله انت كتبتيه بعد سنة وانا برد عليك بعد اتنين
اشكرك على ماقلت عن المدونة وطبعا حزورك وأعتقد ان ممكن نكون اساسا اصدقاء على الفيس حاليا
تحياتي