Wednesday, March 5, 2008

98) أحمد المسلماني

بعد كتابتي وكما نوهت قبلاً عن برنامج الطبعة الأولى وجدت تعليقات جارحة عن الأستاذ أحمد المسلماني مما ساءني للغاية
أحد قراء المدونة وصفه بأنه ارهابي وآخر بأنه عميل للأمريكان عجباً الشئ وضده معنى ذلك أني مثله لأن أتفق معه في رؤيته لكثير من المواضيع . آخر مقالة قرأتها له بجريدة المصري اليوم تحت سلسلة مقالات 7 أيام بعنوان
جريمة رائعة
يحكي فيها عن حادثة مذبحة القلعة ويشيد بشكل ساخر بعض الشئ بفعلة محمد على وأن قراره كان من أعظم القرارات
بالطبع لا أوافقه على تلك المقالة نهائياً ولو أني اتفق معه في أن محمد على أحدث نهضة في مصر عظيمة ولو أنه كان يتصرف بحكم أن مصر ضيعة خاصة له ملك خالص له ولأهله من بعده وليس لوجه الله الكريم ولا حباً في الشعب المصري
شابت المقالة أخطاء فكرية وتاريخية منها على سبيل المثال أن مملوك واحد فقط نجا من حادثة المذبحة على ما أذكر في التاريخ كان مدرسي رضوان أنعم الله عليه يقول لنا مراد بك هرب للصعيد وابراهيم بك للشام حرف الدال والميم في نهاية الاسمين والمكانين من أجل الحفظ ولكن المسلماني ذكر مملوك واحد
في رأيي المسلماني يحاول ويفكر وله آراء عديدة تستحق الاحترام وعلينا أن نأخذ ممن حولنا الطيب وما يتعارض مع فكرنا الخاص نتركه بأدب وتقدير
فمن أصاب له أجران ومن أخطأ له أجر لكن أن ننكر عقلية شخص مثله لأنه لا يتفق مع توجهاتنا أمر غير صحيح
تحية لفكر المسلماني وتحية لأكرم فاروق مخرج الطبعة الأولى
كذلك المسلماني نبه على استخدام لفظة الهلوكوست أو المحرقة لوصف ما تفعله اسرائيل تجاه اخواننا في غزة وأوافقه تماما لأن الكلمة لها رابط ذهني خاصة عند الغرب بالتعذيب والافتراء على البشر فلنربطها بالصهاينة ولترتد عليهم.
كذلك نوه عن مقالة للدكتور الببلاوي عن اللوبي الصهيوني بالأهرام ويرى أنها نافعة جداً لنفهم حركة الصهاينة في أمريكا
كذلك نوه عن بعض العناوين وطالب من المدونين نشرها وأن يراسل العرب الرؤساء والأمم المتحدة باسم الأمين العام لها مطالبين بوقف القتل في غزة وهو يؤكد أن تلك الرسائل قوة ضاغطة مهمة . وإن كان هذا كل ما بيدنا نحن الشعب فلنكتب ونراسل تلك الرئاسات لذا ما كتبته هو عنوان الأمم المتحدة لمن أراد مراسلتها

THE UNITED NATIONS
1 st ave. and 46 the street
New York, NY 10017 USA
دمتم لي

6 comments:

Salwa said...

هو إعجابنا بفكر شخص
مش معناه إننا نضعه في مصف المنزهين عن الخطأ

زي مانت قولتي
إحنا بناخد اللي يتفق مع فكرنا

وإن أصاب له أجران وإن أخطأ فله أجر

أنا أيضا يعجبني فكر المسلماني
رغم إن شاهدت له القليل

المهم
عايزه أقولك إنت فين
مش بشوفك مسنجر ليه
دمتى بكل خير وسعادة عزيزتي

عصفور المدينة said...

الراجل ده بيعجبني جدا رغم إن منطلقاته مش محددة بالنسبة لي أوي لكن مواقفه وأفكاره وهدوء أعصابه والحلم الزائد اللي عنده صفات جديرة بشديد الاحترام

L.G. said...

سلوى العزيزة
بكون على الماسينجر بليل انتي عارفة عشان التليفون
===============================
عصفور
واضح ان حضرتك اخوان أوسلف مش لازم يكون الانسان مصنف الفكر أصلي عاملة زيه هو النور يا عصفور بيمشي في انهي اتجاه :))
ياريت عندنا نصف الهدوء اللي عنده
شكرا على مداخلته وعلى اتفاقنا في الرأي :))

a Dreamer with feet on the Floor said...

I wrote 2 U before that I like him as a journalist>
each writer should has his own thoughts ..regarding 2 his cultural , social and political Background...so we read him and accept some ..deny some ...as long as we R both using our mindes,,

wish U R doing great...thx

L.G. said...

مين هناك
أيوة الطائر الحالم اللي واقف على الأرض أصلي بنبسط قوي لما أمسك اللي على المدونة في نفس وقت تواجدي بها
بالنسبة للمسلماني وجدت أنه من باب رد الغيبة رد على تعليقات مسيئة له جاءت على لسان شخص في الموضوع السابق

عصفور المدينة said...

انتي فهمتيني غلط هو الفكرة مش إني أصنفه تبع أي جماعة أو فكر لكن أكيد الإنسان لما تكون منطلقاته محددة بيكون متوقع رد فعلة في أمر ما ويكون يمكن الحساب على أساسه

أما- بدون ذكر أسماء - هناك بعض الآخرين معروفين جدا ليس لهم منطلق محدد وتجدينهم أسودا في معركة وربما لا تسمعين لهم صوتا في معركة أخرى وهذا يكون نتيجة توازنات ومصالح أو استخدام العصي والجزر معهم بنسب متفاوتة وأشياء أخرى أرى لا يمكن حسابها للناظر

يعني فهم المنطلقات وسيلة وليس غاية